فعلها السادات.. البس الإسرائيليين بيجامات يرتديها الأطفال عقب عملية الطهور

تعرف علي قصة "البيجامة الكستور والأسري الإسرائيليين"

منصور أبو مجاهد

الحنكة السياسية للرئيس الراحل بطل الحرب والسلام الرئيس محمد أنور السادات، وذكائه الذي ابهر العدو قبل الصديق، فقد قام بالجلوس مع قادة إسرائيليين أبرزهم موشية ديان وكان يرتدي كارافات عليه شعار النازية، والجميع يعرف مدي كره الإسرائيليين للنازية الهتلرية.

أيضا قام الرئيس الراحل بطل الحرب والسلام الرئيس محمد أنور السادات. وعقب انتصارات أكتوبر المجيدة، وخلال عملية تبادل الأسري بين مصر وإسرائيل بجعل الأسري الإسرائيليين يقومون بارتداء بيجامات كاستور تميزت مصر بصناعتها في فترة الستينيات، قبل أعوام من حرب السادس من أكتوبر المجيدة.

وقد دخلت البيجامة الكستور التاريخ، عندما أمر الرئيس الراحل أنور السادات بأن يرتدى الأسرى الإسرائيليين هذه البيجامات، خلال عملية تبادل الأسرى، تلك البيجامات التي كان يرتديها الأطفال عقب عملية الطهور التي كان يقوم بها الحلاقين في الأرياف، حتى لايؤلمهم الجرح الناتج عن العملية.

ومن أشهر الأماكن التي يباع فيها الكستور في هذا التوقيت شركة بيع المصنوعات، وصيدناوى، وعمر افندى، وكانت هناك جلاليب كاستور بجانب البيجامات الكاستور، كما كان المصريين يصرفون حصة من هذه البيجامات على بطاقات التموين بجانب الزيت والسكر والشاى والمواد الغذائية الأخرى التي كانت ضمن سلع بطاقات التموين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق